منتدى شباب كوول
مرحبا بك في منتدانا حيث تجد فقط كل ما هو جديد و متميز لذلك لا تكون متطفل و بدون فائدة سجل معنا و افد و استفيد

منتدى شباب كوول

منتدى شباب كوول حيث للتميزعنوان
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fofo
المراقب العام
المراقب العام
avatar

مزاجك :
دعاء :





mms mms :
ذكر عدد المساهمات : 367
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
المزاج : مرتاااااااااااح البال

مُساهمةموضوع: يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ    الأحد أغسطس 21, 2011 7:43 am

يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
فعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لفاطمة -رضي الله عنها-: (ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين) رواه النسائي في السنن الكبرى والحاكم والبزار، وحسنه الألباني.
معنى ألفاظ الحديث:
(يا حي): يا دائم البقاء.
(يا قيوم): أي القائم على شئون خلقه.
(أصلح لي شأني كله): أي أصلح لي حالي وأمري.
(لا تكلني إلى نفسي): لا تتركني إلى نفسي.
(طرفة عين): لحظة ولمحة.
الشرح:
هذا الذكر من أذكار الصباح والمساء، والذي كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يواظب عليه في هذين الوقتين المباركين.
وفيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- علَّم فاطمة -رضي الله عنها- أن تستغيث برحمة الله -عز وجل- الحي القيوم، أن يصلح لها شأنها كله، وألا يتركها إلى نفسها طرفة عين أبدا، وهذه وصية النبي -صلى الله عليه وسلم- لابنته فاطمة -رضي الله عنها-، فقال لها: (ما يمنعك أن تقولي إذا أصبحت أو أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).
وفي هذا الذكر العظيم من أذكار الصباح والمساء، والتي كان يواظب عليها النبي -صلى الله عليه وسلم- دعا ربه باسميه الحي والقيوم، فقال: (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث) والحي القيوم هو: كامل الحياة، والقائم بنفسه، القيوم لأهل السماوات والأرض، القائم بتدبيرهم وأرزاقهم وجميع أحوالهم.يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
فعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لفاطمة -رضي الله عنها-: (ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين) رواه النسائي في السنن الكبرى والحاكم والبزار، وحسنه الألباني.
معنى ألفاظ الحديث:
(يا حي): يا دائم البقاء.
(يا قيوم): أي القائم على شئون خلقه.
(أصلح لي شأني كله): أي أصلح لي حالي وأمري.
(لا تكلني إلى نفسي): لا تتركني إلى نفسي.
(طرفة عين): لحظة ولمحة.
الشرح:
هذا الذكر من أذكار الصباح والمساء، والذي كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يواظب عليه في هذين الوقتين المباركين.
وفيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- علَّم فاطمة -رضي الله عنها- أن تستغيث برحمة الله -عز وجل- الحي القيوم، أن يصلح لها شأنها كله، وألا يتركها إلى نفسها طرفة عين أبدا، وهذه وصية النبي -صلى الله عليه وسلم- لابنته فاطمة -رضي الله عنها-، فقال لها: (ما يمنعك أن تقولي إذا أصبحت أو أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).
وفي هذا الذكر العظيم من أذكار الصباح والمساء، والتي كان يواظب عليها النبي -صلى الله عليه وسلم- دعا ربه باسميه الحي والقيوم، فقال: (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث) والحي القيوم هو: كامل الحياة، والقائم بنفسه، القيوم لأهل السماوات والأرض، القائم بتدبيرهم وأرزاقهم وجميع أحوالهم.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب كوول :: |--*¨®¨*--|القسـم الاسلامي |--*¨®¨*--| :: °₪ المنتدى الاسلامي °₪-
انتقل الى: